فك شيفرة أهم ألغاز القرآن بعد 1400 سنة

قدم الشاب الخليجي الباحث لؤي الشريف طرحاً جديداً لمعاني الحروف المقطعة في كتاب “القرآن الكريم”.

ويعتبر الطرح الذي قدمه الشريف مدهشاً وأقرب ما يكون للتفسير المنطقي لمعاني ودلالات الحروف المقطعة التي يتلوها المسلمون خلال تلاوتهم لكتابهم المقدس منذ أكثر من 1400 سنة، علماً أن هذه الحروف حملت العديد من التفسيرات المتباينة فيما بينها. وهناك من قال إنها جاءت في مستهل بعض الآيات القرآنية لشد انتباه من يسمع تلاوة القرآن بالإضافة إلى تفسيرات أخرى.

وقاد هذا الاكتشاف الذي أنجزه الشريف، وهو المهتم بدراسة اللغات السامية، إلى القول بأن أصل الأبجدية العربية مأخوذة من الأبجدية السريانية و”أنا بحثت في المعلومة وتأكدت من صحتها من عدة مصادر”.

 

وأشار الباحث الشريف إلى أن الحروف مثل: ألم، ألر، طه، كهيعص…”ليس لها أي معنى في اللغة العربية ولكن لها معاني في اللغة السريانية التي هي أصل الأبجدية العربية”.

ولفت في بحثه إلى أن كل حرف له معنى في ذاته “وبناءً عليه بحثت في معاني تلك الحروف في السريانية والحقيقة أن النتائج كانت مدهشة وتكاد لا تصدق والنتائج كانت من خلال موقع ترجمة morfix أمام الجميع

وليست ترجمتي الشخصية”.

وفي التفاصيل قال: “ألم”: تعني اصمت…وكان يستخدمها النبي داوود في خطبه عندما يريد قول شيء مهم

وهذا مذكور في الزبور والتوراة ليومنا هذا بنفس الحروف.

“ألم” لكن بالشكل العبري والسرياني، وعندما نطبق هذا المعنى على القرآن الكريم في سورة البقرة مثلا

ستصبح: “اصمت” ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين، وانظروا للسياق وكيف استقام المعنى.

“ألر”: تعني تبصر أو تأمل بقوة، وعندما ننظر لكل الآيات التي وردت بعد “ألر” في القرآن الكريم  نجد أنها احتوت على شيء يتبصر أو يتأمل فيه.

السور التي تبدأ بـ”ألر”: سورة يونس: (ألر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ) — سورة هود: (ألر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ-  سورة يوسف: (ألر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ) — سورة إبراهيم: (ألر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ) — سورة الحجر:(ألر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ). فانظر إلى السياق وكيف استقام المعنى.

طه: وتعني يا رجل…الهاء حرف نداء، والطاء تعني رجل في السريانية…لاحظوا: يا رجل ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى…فانظروا السياق وكيف استقام المعنى.

ملحوظة: هناك معتقد خاطئ عند البعض أن طه اسم من أسماء نبي الإسلام وهذا اعتقاد خاطئ لم يقل به أي عالم أو أي صحابي بل هي حروف مقطعة مثل ألم و ألر وغيرها.

كهيعص: وتعني هكذا يعظ…ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا، إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيًّا، قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا، وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا، يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا، يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا. فانظروا إلى السياق وكيف استقام المعنى.

المصدر: Sputnik عربي

 

 

 

9 تعليقات
  1. أحمد العباسي يقول

    أول شيء هذه المعاني موجودة في تفسير الحافظ إبن كثير الدمشقي ومن ثم هذا يسمى تأويل المتشابه وقال الله عن المتشابه ومايعلم تأويله إلا الله لاتأويل بعد تأويل النبي صلى الله عليه وسلم وتأويل الصحابة رضي الله عنهم

  2. محمد يقول

    القول بالأخذ من التوراة والزبور أو السريانية قول خطير و مغلوط يجب الكف عنه.

    1. ابراهيم يقول

      لماذا؟ فسر لنا

  3. lpl] يقول

    السلام عليكم
    ممكن نتحصل على البحث كاملا بجميع معاني الكلمات المقطعة؟ ولكم جزيل الشكر.

  4. ابو حازم يقول

    الموضوع ده تدليس يا اخوانا و هذا الرد عليه https://vb.tafsir.net/tafsir47126/
    و ببساطة لو كان صحيح كان علماء تلك اللغة اكتشفوه من زمان جدا خصوصا انهم مهتمون جدا بالاديان

  5. ميناس12 يقول

    امعات الدين والملاحدة الجدد لا يكفون عن بث الشبهات بان القران مأخوذ من اللغة السيرانية …والتي يبني عليها كثير من الملاحدة …اتهام النبي بالكذب والسرقة والتدليس … قال تعالى ( ومَا أرْسلْنا مِنْ رسولٍ إلا بلِسانِ قَومِه لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ) [ سورة إبراهيم : 4 ] وقال ( وإنَّهُ لتنزيلُ رَبِّ العالَمِينَ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمينُ عَلَى قلبِكَ لتكونَ مِنَ المُنذِرينَ بِلسانٍ عَرَبِيٍّ مُبينٍ ) [ سورة الشعراء : 192 ـ 195 ] وقال ( إنّا أنزلناه قُرْآنًا عربيًّا لعلَّكم تَعقِلونَ ) [ سورة يوسف : 2 ]

  6. Hassan يقول

    قولك انظر كيف استقام المعنى . وهل كان المعنى غير مستقيم حتى جاءنا هذا الباحث?. نرجو تعديل الجملة.

    1. ابراهيم يقول

      قال انظر كيف استقام المعنى باستعمال تاويله او تفسيره الجديد و لم يقل ان التأويلات القديمة لم تكن مستوية.

  7. Adham يقول

    وما يعلم تاويله الا الله والراسخون فى العلم يقولون امنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.