التربية وعلم النفس

هل تنقصك الثقة بالذات؟.. 7 نصائح لزيادة ثقتك في نفسك

يميل بعض الأشخاص إلى التركيز على “ما ينقصهم”، مما يدخلهم في دائرة مؤلمة من الشك في الذات. ولعلاج جانب من هذه المشكلة أورد موقع “Care2” 7 نصائح تساعد الشخص على أن يحب نفسه ويعيش راضياً.

 تخلى عن طلب الكمال

إن الكمال مستحيل على سطح الكوكب. ومحاول الإنسان أن يبدو دائما في أفضل حال أمر جيد، إلا أن النضال المستمر من أجل الكمال قد يحطم الشخص. لذا يجب على الشخص تجنب الاستمرار في محاولة تغيير مظهره الخارجي، أو تغيير معتقداته في محاولة للتوافق مع مُثُل شخص آخر قد يبدو كاملاً.

أحب صورتك

عندما تنظر إلى نفسك، حاول تجنب دوامة الشك في نفسك. لا تهمس قائلاً: “إن أذني صغيرة جدا بالنسبة لحجم رأسي”، أو “لماذا لا يمكن أن أكون أكثر رشاقة؟”. إن تأشيرك على عيوبك الجسدية لن يفيدك بشيء. وبدلاً من ذلك، عليك أن تثني على الأشياء التي تحبها في نفسك. في البداية، قد يكون الأمر صعباً، خاصة إذا كنت تغوص طويلاً في هذه الدوامة، ولكن مع الممارسة، يصبح الأمر أسهل.

كن صادقاً

توقف عن محاولة وضع نفسك في القالب الذي يضعك الآخرون فيه. كن نفسك، وتدرب على الامتناع عن تعديل أفكارك وأفعالك، لمجرد إرضاء من حولك. لأن الناتج سوف يكون مجرد قناع أو وسيلة لإخفاء شخصيتك الحقيقية عن العالم.

عليك أن تخلع القناع، وتعيش حياتك كما أنت عليه وليس كما يراك الآخر. وحتى إن خسرت علاقتك بالبعض، فمن المحتمل أنهم أشخاص لا تحتاج إليهم في حياتك. عليك أن تبقى صادقا مع نفسك.

تخلى عن الخجل

أنت تستحق كل تقدير، لذا عليك أن تتوقف عن التقليل من شأن نفسك. الشعور بالخجل يدفعنا للانغلاق على أنفسها، بدلا من الانفتاح. والانغلاق على نفسك لن يؤدي إلا لمزيد من الانغلاق عن العالم، وبالتالي إلى مزيد من الشعور بالخجل. وهي دائرة مفرغة.

كن مبدعا

عليك بالضحك، الغناء، الرسم، الطبخ أو ممارسة أية هواية تحبها، عليك بالقيام بكل ما تشعر بأنه صحيح. وغالبا ما يكون عالم الإبداع هو المكان الأول الذي نسمح فيه لأنفسنا بأن نكون غير مرتبطين بالمعايير المفروضة علينا. إنه مكان جيد للبدء في رحلتك نحو حب الذات. لا يتعين عليك مقارنة عملك بعمل الآخرين. ليس عليك عمل كل ما هو صحيح، وعليك ببساطة أن تطلق العنان لأفكارك وعواطفك، دون الخضوع لأحكام الآخرين.

تخلى عن السلبية

يجري معظم الأشخاص حوارا ذاتيا سلبيا، لكن إذا كنت تجلد ذاتك، فعليك أن تأخذ لحظة للتفكير في الأمر. وحاول الإجابة عن هذا السؤال: هل من المقبول قول هذه الأشياء لأي شخص آخر تحبه؟ وفي الأغلب إن الإجابة هي: لا. لذا توقف عن مضايقة نفسك، وحب نفسك بقدر ما تحب الآخرين.

قوتك بداخلك

سواء أكان الأكل أو التسوق أو المرايا أو آراء الآخرين، فإننا أغلبنا يبحث عن السلوى في العنوان الخاطئ. بدلا من محاولة تخدير مشاكلك باللجوء إلى ملهيات خارجية، فلتبحث في أغوار نفسك، وثق بأنك قادر على التعامل مع أي شيء يعترض مسيرتك. كلنا نشعر بالضغوط. أولئك الذين هم أكثر سعادة مع أنفسهم، يعرفون كيف يواجهون الضغوط، ويشقون طريقهم من خلالها، بدلا من تجنبها.

إقرأ أيضاً: 13 علامة تشير إلى أنك تتعامل مع مريض نفسي (مترجم)

جميل وفريد من نوعك

أنت العقبة الوحيدة التي تقف في طريق نجاحك وسعادتك. لا يتعلق الأمر بوزنك، أو حب الشباب، أو حياتك المهنية، أو تجاعيدك، أو شعرك، أو صوتك، أو وضعك المالي، أو أصدقائك وعائلتك، أو أي شيء آخر ربما يمثل لك تحديا. إن الجواب على حب ذاتك وسعادتك يكمن في داخلك. عليك فقط أن تقرر أن تحب نفسك.

المصدر: العربية.نت

 

 

 

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع المختصر المفيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق