وزارة الدفاع الروسية تكشف من نفذ الغارة على مطار التيفور السوري صباح اليوم

كشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بقصف قاعدة “تيفور” العسكرية شرقي محافظة حمص في سوريا، وذلك عبر المجال الجوي اللبناني.

وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه “يوم الاثنين 9 أبريل، في تمام الساعة 3:25 فجرا وحتى الساعة 3:53 قامت مقاتلتان حربيتان من طراز “F-15″، تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، بقصف قاعدة “تيفور” العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض، من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري وهي فوق الأراضي اللبنانية”.

وأضاف البيان أن قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري قامت بتدمير 5 صواريخ من أصل ثمانية، مشيرا إلى أن الصواريخ الثلاثة الباقية التي لم يتم تدميرها بوسائل الدفاع الجوي السورية، سقطت في الجزء الغربي من قاعدة “تيفور” العسكرية.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت فجر الاثنين عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة “تيفور” الجوية قرب حمص لهجوم صاروخي لم تحدد مصدره مرجحة أنه أمريكي.

من جهته نفى البنتاغون مباشرة تنفيذه ضربات جوية في سوريا.

وقال البنتاغون في بيان: “في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا.. لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا”.

وكانت متحدثة في المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي قد امتنعت عن التعليق على القصف الذي استهدف مطار “تيفور” العسكري السوري في ريف حمص.

 

يشار إلى أن قاعدة “تيفور” “T4” العسكرية أو مطار “التياس” كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في شهر فبراير الماضي، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، أطلقت من هذه القاعدة حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي حينه.

المصدر: روسيا اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.