ترامب مغردا: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعد

ترامب عن أزمة سوريا: استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديدا ناريا إلى روسيا بتوجيه ضربة صاروخية إلى سوريا، داعيا روسيا إلى الاستعداد لذلك.

وذكر ترامب اليوم في تغريدة نشرت على حسابه فى تويتر: “تتوعد روسيا بإسقاط أي صواريخ سنطلقها على سوريا. يا روسيا، استعدي لأنها قادمة، وهي جميلة وجديدة وذكية!”

واستخدم ترامب مرة أخرى كلمات مهينة بحق الرئيس السوري بشار الأسد، ودعا روسيا إلى التخلي عن دعم “الشريك الذي يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك” في إشارة إلى الأسد.

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب إن “علاقاتنا مع روسيا أسوأ الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى، بما في ذلك أثناء الحرب الباردة”.

وأضاف ترامب: “لا يوجد أي سبب لذلك. وروسيا بحاجة إلينا لنساعدها مع اقتصادها، وهذا أمر من السهل جدا تحقيقه، ونحتاج إلى أن تعمل كل الدول معا. هل نوقف سباق التسلح؟”.

وجاءت هذه التصريحات النارية على خلفية تصعيد التوتر بشكل حاد حول سوريا، في ظل الهجوم الكيميائي المزعوم على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، الأمر الذي يدفع الغرب لتحميل الحكومة السورية المسؤولية عنها، بينما تنفي موسكو ودمشق ذلك قطعيا وتعتبرانه استفزازا.

وعجز مجلس الأمن الدولي أمس عن تنسيق رد مشترك على أحداث دوما، حيث لم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

وسبق أن أجرى ترامب مؤخرا اتصالات هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لبحث رد عسكري مشترك محتمل على حادث دوما، لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا لوكالة “أسوشيتد برس” أن القرار النهائي لم يحسم بعد من قبل أي من الزعماء الثلاثة.

المصدر: حساب دونالد ترامب على تويتر

المصدر: روسيا اليوم

 

تصريحات قوية من السفير الروسي لدى لبنان بخصوص رد بلاده على أي ضربة على سوريا

إبلاغ شركات الطيران بإمكانية تغيير مساراتها فوق المتوسط بسبب احتمال ضرب سوريا

تطورات وتصريحات متلاحقة تنذر بحرب واسعة في المنطقة

وسط أنباء عن استعدادات أمريكية لضرب دمشق.. حاملة الطائرات ” ترومان” الأمريكية تتجه إلى السواحل السورية

طبول الحرب تقرع .. الولايات المتحدة تحشد مدمراتها في المتوسط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.