أخبار العالم

للمرة الأولى .. واشنطن قصفت سوريا بصاروخ هو “الأذكى” والأغلى في العالم

أفادت وسائل إعلام غربية بأن الجيش الأمريكي، استخدم خلال قصف الأراضي السورية اليوم وللمرة الأولى صاروخAGM-158 JASSM المجنح “جو أرض” فائق الدقة وباهظ الثمن.

ونشرت بعض الصحف صورا للصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بمرات، وهي معلقة على الطائرات القاذفة من طراز B-1B التي شاركت في قصف المواقع السورية صباح اليوم.

وفي وقت سابق، اعتبر محللون عسكريون أن استخدام هذه الصواريخ باهظة الثمن، والتي تصل كلفة الواحد منها إلى مئات آلاف الدولارات، سيسمح للجانب الأمريكي تجنب إصابة أي منشآت روسية في سوريا بالخطأ.

واليوم أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن المعتدين على سوريا أطلقوا على أراضيها 103 صواريخ، وأن الدفاعات السورية استطاعت اعتراض وإسقاط 71 منها.

المحلل العسكري لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، رون بن يشاي، كتب معلقا على الهجوم الأمريكي البريطاني الفرنسي على سوريا، إن “الأسد يمكنه تنفس الصعداء. الضربة كانت محدودة وهشة ولم تطل رموز النظام. الأسد باقٍ”.

وتابع أن “أهداف الهجوم وحجمه تدل على أن أمريكا وبريطانيا وفرنسا خشوا جدا من إغضاب روسيا وهمهم الأكبر كان عدم إيقاظ الدب الروسي أكثر منه توجيه ضربة قاسية للأسد”.

واعتبر المحلل أن التحالف الأمريكي الأوروبي “أراد أن يبعث رسالة للأسد أن استخدام السلاح الكيماوي سيكلفه ثمنا باهظا لكن الهجوم الذي شنه هذه الليلة لن يحقق هذا الهدف”.

وقال: طالما روسيا وإيران في ظهر الأسد فلا شيء سيردعه من استخدام الكيماوي ضد شعبه وحتى ضد إسرائيل.

ووصف الهجوم بأن “ترامب وماي وماكرون أرادوا التلويح ببطاقة حمراء في وجه الأسد لكنهم اخرجوا بالكاد بطاقة صفراء”.

وشنت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما الليلة الماضية على مواقع سورية بأكثر من 100 صاروخ، فيما أعلنت موسكو أن دمشق تصدت لأكثر من 70 صاروخ منها، وأن المواقع التي تضررت كان قد تم إخلائها مسبقا.

المصدر: روسيا اليوم

مصدر 2 : تلفزيون وطن

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق