تقنية

7 علامات تدل على أن هاتفك الشخصي مُخترق

يحتوي هاتفك المحمول على معلومات حساسة عنك، من الرسائل الخاصة إلى المعلومات الشخصية، والمكالمات، ورسائل البريد الإلكتروني، وأرقام الحسابات المصرفية، والعديد من المعلومات الأخرى.

لذلك، إذا تم اختراق هاتفك، فمن الأفضل أن تتخذ بعض الإجراءات بأسرع ما بإمكانك، لكن المشكلة هي أننا في كثير من الأحيان لا نستطيع معرفة ما يحدث في الوقت المناسب، ولكن الخبر الجيد هو أنك لا تحتاج إلى أن تكون خبيراً في التكنولوجيا، لمعرفة ما إذا كانت معلوماتك الشخصية في خطر؛ ففي بعض الحالات، يكفي الانتباه لبعض المؤشرات والعلامات.

فيما يلي، تعرفنا النسخة الإسبانية من BBC، على بعض علامات اختراق الهاتف:

 

1. الهاتف يعمل ببطء:

إذا كان أداء الهاتف أبطأ من المعتاد، قد يعود السبب إلى وجود برنامج ضار أو (malware) مما يسبب العمل ببطء. هذا النوع من الفيروسات يمكن أن يؤثر على أداء الجهاز، الذي من شأنه أن ينعكس في السرعة التي يتصل بها إلى الشبكة، ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن يكون أيضاً بسبب بعض تحديثات نظام التشغيل، كما اعترفت شركة Apple مؤخراً.

2. ارتفاع درجة حرارة الهاتف:

إذا لاحظت أن الجهاز ساخن للغاية فهذه إشارة سيئة، قد يكون ذلك بسبب تشغيل تطبيق خبيث في الخلفية، وفقاً لشركة Intel الأميركية.

3. نفاد البطارية أسرع من المعتاد:

نفس السبب الذي يسبب ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض قدرات البطارية، ووفقاً لموقع Mobile Zone، من الممكن أن يكون هذا التأثير أيضاً بسبب تحديث النظام الذي يؤثر على بطارية الهاتف، ولكن إذا كان التغيير كبيراً، فمن الأفضل ألا تتجاهل الأمر.

4. تسلُّم وإرسال رسائل مجهولة:

من المحتمل أن يلاحظ أصدقائك أو عائلتك هذه الإشارات قبلك، إذا كان جهازك يرسل الرسائل القصيرة أو عبر واتساب.

هل يرسل صديقك رسائل “غريبة”؟ من المحتمل أن هاتفه أو هاتفك قد تم اختراقه. في بعض الأحيان، تنتقل الفيروسات من جهاز إلى آخر في شكل عروض خادعة. نفس الشيء يمكن أن يحدث مع رسائل البريد الإلكتروني.

أول نصيحة: حذف هذه الرسائل فوراً وعدم النقر على أي رابط.

5. النوافذ المنبثقة:

عادة ما تكون “النوافذ المنبثقة” إشارة لا شك فيها إلى أن هناك أمراً خاطئاً، يقول جوزيف شتاينبرغ، أخصائي أمن الحاسوب “كما يحدث في أجهزة الكمبيوتر، فإن بعض البرامج الضارة تُنشئ نوافذ منبثقة تدعوك لتنفيذ أفعال مختلفة”.

نصيحة: إذا رأيت النوافذ المنبثقة، فضع ذلك في الاعتبار.

6. المشتريات والتطبيقات المشبوهة:

أين جاء هذا التطبيق الجديد الذي يظهر على شاشة هاتفك؟ هل هناك استهلاك مثير للشك في البيانات هذا الشهر؟ إذا استهلكت الكثير من بيانات الإنترنت، أو جاءت فاتورتك جنونية هذا الشهر، فلا تتجاهل الأمر، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك ملاحظة زيادة فاتورة الهاتف أو عدد الرسائل النصية التي أرسلتها.

يقول شتاينبرغ “على الرغم من أن الشركة المصنعة، أو مزود الخدمة قد يسمح لهم بتثبيت تطبيقات من وقت لآخر لتحديث الهاتف، لكن إذا ظهرت تطبيقات جديدة فجأة فمن الأفضل التأكد من أنها مرخّصة”، ويوصي الخبير باستخدام جوجل للبحث عن اسم التطبيق، والتحقق مما يقوله المستخدمون حوله. يحدث نفس الشيء إذا ارتفع معدل استهلاك البيانات بشكل غير متوقع: فمن الأفضل ألا تتجاهل ذلك.

ويمكن أن يحدث أيضاً أن يستخدم القراصنة بياناتك للشراء والتسوّق عبر الإنترنت، ولهذا السبب يوصي المتخصصون بالتحكم في المعاملات التي تتم عبر زيادة خطوات الأمان قبل إتمام المعاملات.

7. مظهر غريب وضوضاء في الخلفية:

عند تصفح الإنترنت، إذا وجدت أن صفحات الويب لها مظهر غريب، قد يكون السبب هو تلاعب القراصنة بالجهاز عن بعد. هل تسمع ضجيجاً غريباً مثل صوت طنين أو بعض الأصوات الأخرى؟ وقد يفسر هذا السبب أيضاً السلوك غير العادي للنظام.

وأخيراً، يمكن للضوضاء في الخلفية عند إجراء المكالمات أن تدل على أن طرفاً ثالثاً يقوم بالتسجيل. إذا سمعت الصفير أو الأصوات، فإن ذلك هو التفسير على الأرجح.

كيف تتصرف حيال ذلك؟

– تثبيت مضاد للفيروسات موثوق به (بعضها مجاني).
– إزالة التطبيقات التي لم يتم تثبيتها.
– تجنّب استخدام شبكات Wi-Fi العامة.
– حماية هاتفك بكلمة مرور قوية. – لا تقم بتنزيل التطبيقات من مصادر غير معروفة.
– عدم النقر على “النوافذ المنبثقة”.

– حافظ على تحديث جهازك دائماً.
– تحقق من الفاتورة واستهلاك البيانات بشكل منتظم.

المصدر: هافينغتون بوست

 

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع المختصر المفيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق