تركيا تطلب من السفير الإسرائيلي مغادرة الأراضي التركية

قال التلفزيون الرسمي التركي الثلاثاء، إن “أنقرة طالبت السفير الإسرائيلي لديها بالعودة إلى بلاده”. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه “تم استدعاء السفير الإسرائيلي إلى وزارة الخارجية التركية في أنقرة، وطلبت منه مغادرة البلاد حتى إشعار آخر، عقب الأحداث في قطاع غزة.

استدعت وزارة الخارجية التركية اليوم الثلاثاء سفير إسرائيل لدى أنقرة إلى مبنى الوزارة وقدمت له احتجاجا رسميا إزاء الأحداث على الشريط الحدودي مع غزة وطلبت منه مغادرة البلاد.

وسبق إجراء طرد السفير الإسرائيلي إيتان نائيه من أنقرة، سحب تركيا لسفيريها في تل أبيب وواشنطن في أعقاب المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، أمس، والتي أسفرت عن مقتل 61 فلسطينيا وإصابة نحو 2800 آخرين ممن شاركوا في “مسيرة العودة الكبرى” عند السياج الذي يفصل قطاع غزة المحاصر عن إسرائيل.

كما أعلنت الحكومة التركية رسميا أمس الحداد ثلاثة أيام على أرواح القتلى الذين سقطوا في غزة، واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل بارتكاب مجزرة في القطاع .

وفي بيان مقتضب رد رئيس الحكومة الإسرائيلي على الرئيس التركي قائلا:”أردوغان من أكبر الداعمين لحماس، ولذا لا شك أنه ملم جدا بالإرهاب وبارتكاب المجازر. أنصحه بألا يعطينا دروسا في الأخلاق”.

وعلى خلفية المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل بحق سكان قطاع غزة العزل استدعى وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني، السفير الإسرائيلي لدى دبلن، زئيف بوكار وأبلغه، بحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرلندية، أن بلاده تطالب بتحقيق دولي مستقل في مقتل المتظاهرين الفلسطينيين تحت إشراف الأمم المتحدة، كما استدعت جمهورية جنوب إفريقيا سفيرها لدى إسرائيل للسبب ذاته.

المصدر: روسيا اليوم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.