منشورات عامة

4 أخطاء تفسد صورتك لدى الآخرين.. ومن اللقاء الأول!

لا يستغرق الأمر عادةً سوى بضع ثوانٍ لكي تترك انطباعاً ما في نفوس من تلتقيهم للمرة الأولى. وفي هذه الفترة القصيرة للغاية، يمكنك إما أن تُقدم نفسك على نحو إيجابي أو أن تقوض صورتك تماماً في أعين محاوريك، وذلك على نحوٍ قد يصعب عليك معالجته في ما بعد. لهذا السبب أعد موقع Brightside قائمةً بأبرز الأخطاء التي يتعين عليك تلافيها، لكيلا تفسد الانطباعات التي يكوّنها عنك الناس في لقائك الأول بهم.

الكذب

على الرغم من أننا نعلم أن الصدق مُنَجٍ، لكن جميعنا تقريباً لا يلتزم به طوال الوقت. وبعيداً عن التقييم الأخلاقي لذلك، فمن شأن ترديد الأكاذيب في لقائك الأول بشخصٍ ما أن يعطيه انطباعاً شديد السوء عنك. أما تحري الصدق فسيدفعه إلى التعامل معك باعتبارك شخصاً مسؤولاً وجديراً بالثقة.

التصرف بمبالغة

عليك التحلي بالاعتدال في تصرفاتك في كل الأوقات، حتى وإن كنت في غمار مقابلة توظيفٍ للعمل في مهنةٍ طالما حلمت بها، أو كنت تلتقي بذوي فتاةٍ يشكل الارتباط بها حلماً عزيزاً على قلبك. فمبالغتك في تصرفاتك قد تأتي بأثرٍ عكسي، وربما تدفع الآخرين للتعامل معك باستخفاف.

الصراحة المفرطة

قد تشعر بارتياحٍ بالغ حيال شخصٍ ما التقيت به للتو، ما يحدو بك إلى أن تكاشفه بكل ما يدور في نفسك، بل وأن تروي له بعض أسرارك الشخصية. غير أن ذلك ليس بالتصرف الحكيم على أي حال، فقد يجعله ذلك ينظر إليك بوصفك شخصاً غير ناضج يعجز عن التعامل مع الآخرين بشكل جاد ومسؤول.

إبداء الفضول

هناك فارق دقيق بين الاهتمام بشؤون الآخرين وبين التطفل عليهم. فلا ينبغي عليك في لقائك الأول بشخصٍ ما أن تسرف في إلقاء الأسئلة عليه إلى حدٍ يجعله يشعر أنه يخضع لاستجواب. وعليك إدراك أن هناك من لا يرحبون بالحديث في أمور خاصة أو حساسة مع من تعرفوا عليهم للتو.

المصدر: الاتحاد

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع المختصر المفيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق