6 دروس مهمة للحياة عندما تصبح في الأربعين

غالباً ما تأتي دروس الحياة مع الوقت والأخطاء، حين يدرك الفرد مسؤوليته المالية، وأهمية الحفاظ على الصحة، والتحلي بالصبر في المسيرة المهنية، كل هذا وأكثر يساعد في تحقق النجاح خاصة بعد إتمامك عامك الأربعين.

وحسب موقع «بيزنس إنسايدر»، فإن هناك ستة دروس مهمة للحياة ستفعلها حين تدخل بقدميك عتبة الحقبة الرابعة من العمر، وهي كالتالي:

– قد ترى الأصدقاء بشكل أقل:

مع تقدم العمر سوف تجد أن الأصدقاء المقربين الذين قضيت معهم عشريناتك هم حقا قائمة أصدقائك الأبدية.
ومع تقدم الحياة سوف ينتقل البعض إلى بلدان مختلفة، ويتزوج البعض وينشغل مع عائلته، وستصبح دائرتك الداخلية أصغر وأصغر كلما تقدمت في السن.
ولكن هذا لا يعني أن الناس سوف يختفون من حياتك إلى الأبد، بل ستجد الوقت للقاءات والاتصالات رغم مسؤوليات الحياة.

– والداك سيحتاجان للرعاية:

في تلك المرحلة تصبح صحة والديك مصدرا للقلق، والزيارات للأطباء أكثر وأكثر، ومن المهم أن تفهم تاريخ عائلتك الطبي وتتطلع على كل المعلومات ذات صلة بتاريخهم المرضي حتى تتمكن من التعامل مع أي حالة طبية قد تطرأ.

– الأبوة أفضل من كونك عما أو خالا:

كثيرا ما يكوّن الشخص عائلة قبل بلوغه الأربعين، يصبح لديه أطفال صغار يقضي معهم معظم أوقات حياته، يتمتع بهم وبصحبتهم، وقد تزيد التجربة إثراء وخبرة من ألقاب عائلية سابقة حصلت عليها، كونك عما أو خالا لأطفال أشقائك، يجعلك حين تحصل على طفلك، متمتعا بحصيلة من التجارب والخبرة تستفيد بها في علاقتك مع طفلك.

– تهتم أكثر بالعناية بجسدك:

في تلك الفترة تهتم أكثر بالذهاب إلى النوادي الرياضية والمحافظة على نظامك الغذائي والحرص على الابتعاد عن المؤثرات التي تؤثر بالسلب على حالتك الصحية.
ربما يحدث هذا أكثر من أي مرحلة عمرية سابقة قد مررت بها.

– تصبح صبورا في حياتك المهنية:

ربما هو النضج العقلي والنفسي يجعلك أكثر قدرة على تحمل متاعب العمل وحياتك المهنية التي قد تتقلب أمواجها أحيانا وتحمل لك الكثير من المفاجآت، لكنك ستفاجأ بنفسك وأنت تتعامل معها بصبر.

– تأخذ الأمن المالي بمحمل الجد:

ستجد نفسك جيدا في توفير المال، تبتعد عن المخاطرة بفقد أموالك في أشياء لا تعود عليك بالنفع وتفكر كثيرا كيف تؤمن حياتك لاحقا.

المصدر: الشرق الاوسط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.