قصة أشهر وجه على الإنترنت.. وصاحبه الحقيقي

تمتلئ المنشورات الكوميدية عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في العالم بصورة شهيرة لوجه آسيوي ضاحك، أصبح يحظى بشهرة منقطعة النظير سواء في العالم العربي أو سواه.

الاستخدام الكبير لهذا الوجه التهكمي الضاحك، منذ حوالي 10 سنوات دفع البعض إلى التساؤل عن هوية صاحبه وأصل اللقطة التي أصبحت رمزا يجمع السخرية والابتسامة الحقيقية في الوقت ذاته.

انه صاحب الوجه الضاحك أو أيقونة السخرية على الإنترنت نالت شهرة كبيرة للغاية، فلم تنل شخصية مبتسمة ما على شبكة الإنترنت مثل هذه الشهرة التي تحظى بها شخصية الصيني ياو مينغ المبتسم، التي من المؤكد أن يكون الجميع قد صادفها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ياو يصبح أشهر وجه مبتسم في العالم

تحول هذا الوجة الباسم إلى أيقونة للسخرية، بعد أن انتشرت ملايين الكتابات الساخرة على لسانه بجميع اللغات صحبة صورته الشهيرة، التي ما أن يلمحها أحد إلا ويقرأ عبارة ساخرة جديدة.

ولكن، من هو صاحب هذه الابتسامة؟ إنه لاعب كرة سلة صيني يقيم في الولايات المتحدة عمره 38 عاماً يدعى ياو مينغ من مواليد 12 سبتمبر 1980، ولد في مدينة شنغهاي، وبزغ نجمه مبكراً في اللعبة.

والتحق مينغ وهو في الـ 13 من العمر بناشئي شنغهاي شاركس وتدرج للعب في فريقه الأول عام 1998، وبعد مرور خمسة مواسم سافر للاحتراف في الدوري الأميركي للمحترفين في صفوف هيوستن روكيتس، وظل فيه حتى اعتزل في ديسمبر 2011.

ومنذ طفولته،أرغم  “ياو” على لعب كرة السلة نظرا لطوله الفارع مقارنة بسنه، فقد بلغ طوله 171 وهو متوسط الرجل البالغ فى الصين وهو بعمر 8 سنوات فقط، وكأي رياضي في الصين  ضمن مشروعات الحكومة تعرض لتدريبات شاقة وكان جزءا من أبحاث علمية شملت التحكم في غذاؤه وإعطاؤه أدوية معينة في محاولة لجعله أكثر طولا.

وفي إحدى المرات انفجر النجم الصيني ضحكاً بشكل هيستيري، والتقطت صورته الفوتوغرافية، التي تحولت في يوليو من عام 2010 – أي بعد أكثر من عام – كأنها مرسومة بالقلم الرصاص على موقع “ميمات”، ليستخدمها العديد من الناشطين على الإنترنت حول العالم، وهو أمر امتد لعالمنا العربي في الآونة الأخيرة.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.