لماذا أصبحت الرحلات الجوية تأخذ وقتاً أطول عما كانت عليه قبل سنوات؟

هل تعلم عزيزي القارئ ان الرحلات الجوية قبل 40 و 50 عاماً كانت أسرع مما هي عليه اليوم ؟ نعم لا تستغرب الأمر ، فرغم التقدم الكبير في مجال الطيران الا ان هذه الحقيقة أصبحت معروفة اليوم حسب ما أورده الموقع الشهير Business Insider

وأفاد موقع وصحيفة Business Insider ان رحلة جوية كانت تنطلق على سبيل المثال بين هيوستن ونيويورك كانت تأخذ حوالي ساعتين و 37 دقيقة في حين أن نفس مسار الرحلة الآن يستغرق أكثر من ساعة زيادة عن ما قبل 40 عاماً !

وهنا لنا أن نتساءل عن سبب هذا الأمر اللافت رغم التقدم التكنولوجي الكبير بين الوقت الحالي وما قبل 40 عاماً .. وهو نفس السؤال الذي طرحته صحيفة بزنس انسايدر ..

إنه الوقود !

يُشكل وقود الطائرات بشكل عام التكاليف الأعلى من بين التكاليف الأخرى بالنسبة لرحلات الطائرات، ولهذا السبب تقوم الشركات بشكل متعمد بإبطاء سرعة تحليق الطائرات لتوفير تكاليف الوقود، ان عملية الابطاء هذه توفر على شركات الطيران ملايين الدولارات كل عام !

كما تقوم شركات الطيران في السنوات الأخيرة بعدة تدابير أخرى للحد من تكاليف الوقود كفرض رسوم على عمليات تفحص الأمتعة والحد من الخدمات الغذائية على متن الطائرات، وتهدف هذه التدابير الى الحد من حمل الطائرة ورفع كفاءة الرحلة.

لقد وصل استهلاك الوقود الى الذروة عام 2005 حسب وكالة رويترز ، وبعد وصوله لهذه الذروة بدأ بالانخفاض بدرجة كبيرة بفضل التدابير التي تم ادخالها على رحلات الطائرات بعد عام 2005.

 

وكان من بين التدابير التي تم اتخاذها ايضاً ويمكن ملاحظتها ببساطة : مدة استغراق الطائرة على المدرجات قبل اقلاعها أو بعد هبوطها وتضميمن هذه المدة في جداول مواعيد الرحلات الجوية لمن يرغبون في السفر، وهذا الأمر ساهم بالإحساس بإن الرحلات الجوية في الوقت الحالي تستغرق وقتاً أطول عما مضى.

اعداد : فريق المختصر المفيد

م.ك.ص

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.