8 عادات ترفع منزلتك بين الناس.. حافظ عليها

إذا كنت ترغب في الحفاظ على سمعتك والإبقاء على قدرك عالياً بين أصدقائك وعائلتك، فعليك التوقف عن التدخل فيما لا يعنيك في كل ما يعترضك من مواقف أو قضايا لا تخصك أو مواضيع لا تتطلب  بالضرورة عنايتك…

وتشهد حياتنا اليومية الكثير من الأمور والمواقف التي تتطلب بعد نظر وفطنة وكياسة في التعامل معها. وقد يكون تجنب الخوض فيها أفضل لك وللآخرين. فقد لا تمتلك حلاً لها وقد لا يستحق الآخرون عطاءك، وهذا يعتمد على الوقائع…

يقدم لكم موقع “الاتحاد نت”، اليوم، قائمة بأبرز الأشياء التي عليك التوقف عن فعلها وأهم المواقف التي عليك تجنب الخوض فيها، لترتاح داخليا وتزداد ثقتك بنفسك ولتكون موضع احترام وتقدير الآخرين، كما يستعرضها موقع lifehack لتطوير الذات:

1- لا تمنح وقتك لكل الناس:

لا تختلط بكل الناس ولا تعاشر كل الناس، فهم بطباع مختلفة ووجهات نظر متباينة وأخلاقيات وسلوكيات لا تشبه بعضها. لذا، فلن تنال رضى الجميع عندما تحشر نفسك في أمورهم. فانتق من تراه الأفضل والأكثر وفاء لك.

2 – واجه مشاكلك بنفسك:

إذا هربت من حل المشاكل التي تواجهك، فإنك ستلجأ للآخرين لكي يحلوها. وقد يستغلك بعضهم وقد يهينك ويذلك البعض الآخر. عليك بحل مشاكلك بنفسك وألا تجعل نفسك موضع مساومة أو تحقير من الآخرين.

3 – امتنع عن خداع ذاتك:

من الصعب عليك قول الحقيقة لنفسك؟ أتحب خداعك لذاتك؟ إذاً، ستكون مخدوعاً بكل من حولك أيضاً، وسترى نفسك في مواقف يصعب الخروج منها خاصة لو فطن الآخرون لنقطة ضعفك وأزمتك التي تمر بها.

4 – لا تهمل احتياجاتك:

قد تضحي بالكثير وقد تخسر أكثر ما يعز عليك بسبب أناس لا يستحقون. لذلك، اجعل أولوياتك أهم ما في حياتك، ولا تضحي من أجل الآخرين قبل أن تجد ما تستند عليه أنت أولاً في حياتك بدلاً من أن تسقط ولا يعينك منهم أحد.

5 – كن أنت ولا سواك:

كن نفسك وعش كما أنت. كن الشخص الذي تشعر به بداخلك، سواء كان إنساناً طيباً أو شريراً. فإن كان الأول، فرافقه. وإن كان الثاني، فأصلحه. وإلا فلن تكون قادراً على إحداث التوازن في حياتك وستكون عالة على الآخرين.

6 – تطلع نحو المستقبل:

إن تمسكت بحبال الماضي الدائبة وطوقتك خيوطها، فإنك ستظل رهينة لأحداث وأشخاص من زمن لا يعود. انظر لمستقبلك وعش أيام حاضرك، وكن مبتهجاً لا مبتئساً ولا تجعل نفسك سخرة وسخرية للآخرين.

7 – لا تخش الخطأ أبداً:

إياك أن تخشى من الخطأ. فكل النجاحات مغلفة بالفشل، وبدأت من العدم. المهم أن تعاود النهوض بعد كل سقوط، واستفد من تجاربك غير الموفقة، وكن مرناً في اختيار قراراتك عند مواجهة أي معضلة.

8 – تجنب لوم الآخرين:

أخطاؤك أنت المسؤول عنها بغض النظر عن العوامل التي أدت إليها والأشخاص المتسببين فيها. فمهما كانت قدرة الحياة على التأثير في بيئتك، عليك أن تكون على قدر المسؤولية وأن تتجنب لوم الآخرين على فشلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.