11 نصيحة تبقيك دائماً في القمة

إن تطوير مشاريع وأعمال تجارية ناجحة وعيش حياة تحبها، يتطلب انضباطاً هائلاً، ولهذا السبب نسرد إليكم في هذا السياق مجموعة من النصائح من كبار رجال الأعمال وأعضاء موقع «ذي أوراكيلز» لتبقى محافظاً على دوافعك طوال اليوم:

1- كن صبوراً

يقول جاري فاينيرشوك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «فاينرميديا»:«الانضباط الذاتي هو الخيار الوحيد أمامك إذا كنت تريد النجاح، فالناس يتحدثون عن رغبتهم بتحقيق النجاح لكنهم ليسوا على استعداد لتقديم التضحيات اللازمة لذلك. قد يكون الوضع صعباً للغاية، لكنني دائماً ألزم الصبر وأفكر ملياً واتخذ قراراتي بحكمة. عندما تكون صبوراً مثلي، سيبدو كل شيء أمامك بسيطاً. لا تتصرف بتوتر عندما تقابلك المشاكل».

2-افعل أشياء لا يرغب الآخرون فعلها:

يقول جرانت كاردون، خبير المبيعات ومؤلف الكتب الأكثر مبيعاً: «الجميع لديه انضباط، ولكن العديد منا يطبق ذلك بشكل خاطئ، فنسخة الانضباط لدى معظم الناس هي مؤلفة من مجموعة من العادات السيئة. وبدلاً من ذلك، كن منضبطاً في اتخاذ قرارات بناءة من شأنها أن تضيف قيمة لحياتك ولمؤسستك أو مشروعك. وليس هناك طريقة سهلة لأن تكون منضبطاً، حيث عليك أن تكون تواقاً لتحقيق النجاح..

3- اتقن فنون التفكير

يقول بيتر هيرنانديز، رئيس الوساطة المالية في شركة «دوجلاس إليمان»: «يبدأ الانضباط في العقل. استمع إلى نفسك جيداً وأنت تفكر. التقط الأفكار السلبية وحولها إلى إيجابية، وكرر ذلك حتى تصبح الأفكار المحفزة هي المسيطر. وفي نهاية المطاف، يمنحك الانضباط الحرية من كل شيء لا تريده: التحرر من الخوف، من الفشل وانعدام الأمن المالي والافتقار إلى النضج العاطفي والكسل الذهني. وأعظم أنواع الانضباط هو السيطرة على أفكارك، فكل شيء ينبع من العقل».

4 – طوّر عادات جيدة

يقول توم شيه الرئيس التنفيذي لشركة «كريمشيك»: «قال الفيلسوف اليوناني أرسطو ذات مرة: نحن نتاج ما نقوم به مراراً وتكراراً، فالتفوق ليس عملاً بل عادة. طور عادات بسيطة لضمان التميّز، فالأمور العادية مع مرور الوقت تصبح متميزة. ولمساعدتك في ذلك، ابدأ بتفريغ أهدافك على ورقة كل صباح، ثم ضع دائرة على 3 أو 4 أهم أهداف تراها ثم التزم بتنفيذها. طوّر عادة تلقائية باتخاذ كل ما يلزم للتقدم نحو الخطوة المنطقية التالية للوصول إلى هدفك ».

5 – أحب عملك

تقول سويتا باتيل، مؤسسة شركة «سيليكون فالي ستارت أب ماركتينج»: «يمتلك الرياضيون الأولمبيون أكثر من مجرد الدافع، فهو أمر مؤقت ومبالغ فيه. إن الانضباط هو الذي يميزهم ويحركهم نحو خط النهاية. ولتحصد الانضباط الذاتي، ابدأ بالحب. وعندما تصبح مهنتك مهمتك، يمكنك تقديم التضحيات لتحقيق النجاح. وعندما كنت أريد المشاركة في الماراثون، توقفت عن تناول كل شيء يمكن أن يعرقل أدائي. وعندما أردت أن أطلق مشروعي الخاص، توقفت عن قضاء الوقت مع أي شخص لا يخدم مهمتي. وكان انضباطي مدفوعاً بهدفي وهو تحسين حياتي وحياة الآخرين».

6 – ركّز على أحلامك

يقول جوناثان جيلينسكي، رائد الأعمال والرئيس التنفيذي لشركة «كابس كندا» ومؤسس شركة «كابسولين»: «إن السعي وراء أحلامك يساعدك على تجنب المشتتات والإغراءات ويساعدك أيضاً على التركيز على الأمور المهمة والجوهرية بالنسبة لك. ابحث عن الشغف الذي يلهمك لتحقيق شيء عظيم. اتبع شغفك وادفع أي عقبة تعيقك عن الوصول إلى هدفك بعيداً. ابق عينيك على الجائزة الكبيرة، حيث سيكون من السهل الوقوع في الإغراءات عندما لا تكون طاقتك مركزة على الهدف. أنا أحب قطاع الصيدلة وتطوير العقاقير، وهي مصدر إلهامي، لذا أدعوك أنت أيضاً للسعي وراء شغفك».

7 – وضّح هدفك

تقول لينيه جولسبي، المؤسسة المشاركة في شركة «أنفاينايت هيلث»: «إن العادة الثانية في كتاب العادات الـ 7 للأشخاص الأكثر نجاحاً هي البدء بهدفك النهائي، وذلك عن طريق طرح أسئلة يومية على نفسك وهي: ما الذي أريده؟، ولماذا أريد هذا الأمر؟، وما هي الأشياء التي أنا على استعداد لتغييرها للوصول إلى هدفي؟. وضّح هدفك (ما الذي أريده؟) وغذّيه بالعاطفة (لماذا أريد هذا الأمر؟)، ومن ثم اشحذ واصقل مهاراتك (ما هي الأشياء التي أنا على استعداد لتغييرها للوصول إلى هدفي؟) من أجل بناء عمل ناجح».

8 – اتّبع خطتك الخاصة

يقول توم فيري، الرئيس التنفيذي لشركة «توم فيري انترناشونال»: «في قطاع الأعمال وريادة الأعمال، كل شيء قد يستغرق وقتاً أطول مما تتوقع، لذا لا تحاول إنجاز الكثير من الأمور في وقت سريع جداً. ولبناء شيء عظيم، فإن ذلك يعني القيام بأشياء صغيرة صحيحة لعدة أيام وأسابيع وأشهر وسنوات وحتى عقود. وبعد أن تعرف ما تريد تحقيقه فعلاً، حدد الأشياء اليومية التي عليك إنجازها لإيصالك إلى وجهتك تلقائياً. ستواجه عقبات وتحديات وتغييرات في السوق والاقتصاد، لكن ينبغي عليك المحافظة على انضباطك اليومي».

9 – التزم بجدول أعمالك

تقول إيلين ريفيرا، الرئيسة التنفيذية لمجموعة «ريفيرا»: «كن مخلصاً لجدول أعمالك الخاص لتكون سيد حياتك. يجب أن يكون جدول أعمالك انعكاساً لأهدافك وأحلامك. وعندما تجدول وقتك، اطرح على نفسك 3 أسئلة:

1- ما هي الإجراءات اليومية التي عليّ اتخاذها لتعزيز أسس عملي؟، 2- ما الذي ينبغي عليّ فعله للاستمرار في التقدم؟، 3- ما هي الأشياء التي يجب أن أتعلمها لبناء الحياة التي أريدها خلال 3 إلى 5 سنوات؟».

10 – التزم بالتقدم

يقول تريفور تشابمان، رائد الأعمال والمتخصص في التكنولوجيا الرقمية: «إن رياضة تسلق الجبال، هي ساحة للعراك الذهني، فالوقوف أمام شيء ضخم مثل الجبل أمر مذهل. وعندما تدرك أن عليك تسلق هذا الجبل، فالتفكير بهذا الأمر هو أمر شاق بحد ذاته، حيث إن المسافة هائلة والتسلق أمر صعب ومؤلم.
ولكن ما أحبه أكثر شيء في هذه العملية هو أنه لا توجد اختصارات، إذ لا يمكنك الغش لتصل إلى القمة، فإما تصعد أو تعود أدراجك. الالتزام بالتقدم والمضي سيوصلك في نهاية المطاف إلى القمة».

11 – انتقل إلى التالي

يقول كين لوبوفيتش، رئيس شركة «نورث شور هولدينجز»: «إن أفضل مقولة بالنسبة لي هي: انتقل إلى التالي، فعندما تبرم أخيراً تلك الصفقة الكبيرة التي لطالما طمحت إليها، هل تحتفل لمدة أسبوعين؟ قد ترغب في ذلك، لكن قد يكون من الأفضل أن لا تفعل. فذلك الوقت الذي ستضيعه على الاحتفال يمكنك استغلاله لبدء صفقة جديدة أو السعي وراء هدف شخصي جديد. فبمجرد إنجازك لهدف، انطلق على الفور للتالي. استمر في العمل ولا تؤجل أهدافك أبداً».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.