أشخاص لا تجعل لهم مكانًا في حياتك

أكدت العديد من الدراسات أن الوحدة ليست جيدة لصحتك، في حين أن التفاعل الاجتماعي له آثار إيجابية على صحتك النفسية والجسدية.

في الحقيقة، قطع العلاقات مع بعض الناس وإخراجهم من حياتك مهارة هامة من الجيد أن تتعلّمها. فمن لا يساندك، ويُقدّم الدعم الإيجابي لك، أو يقف بجانبك فلا ينبغي أن يكون في حياتك.

 

من هم الذين لا يستحقون وجودهم في حياتك؟

ما يجب أن تدركه أنه ليس كل شخص يستحق أن يكون موجودًا في حياتك. فعليك أن تأخذ وقتك في معرفة أنواع الناس المحيطة بك.
هؤلاء مجموعة من الأشخاص الذين يجب أن تتخلص من وجودهم في حياتك
الشخص السلبي

قطع العلاقات مع الناس ليس شيئًا سهلًا، لكن الأشخاص السلبيين لا يستحقون الاهتمام، فهم لا يجلبون أية إيجابية، إنما يقضون الوقت في الشكوى، ودائمًا ما يركزون على الأخطاء، ولا يحاولون التغيير ووضع خطة أفضل.

 

من يكتفي بإطلاق الأحكام على غيرهم

الأشخاص الذين لديهم أحكام  على كل شيء تفعله، لا ينبغي أن يكون لهم مكان في حياتك. فحين تكون معهم، فإنك لا تتصرف على طبيعتك لأنك تخشى الأحكام. النقد البنّاء شيء هام، لكن الاستمرار به قد لا يكون جيدًا.

الشخص الاكتسابي

هذا الشخص يركز كل جهوده على الكسب وجني الفوائد، ولن يفكر في تقديم أي شيء . تجنّب هذا النوع من الناس والعلاقات القائمة على المصلحة وتحقيق المكاسب.

 

 الشخص المراوغ

ما يهم هؤلاء الأشخاص هو كيفية الخروج من موقف معين، فهم لا يُشغلون تفكيرهم في أحد غيرهم. لذلك عليك التخلص من هؤلاء سريعًا.

 

من لا يمنحك الدعم

الصديق الحقيقي دائمًا ما سيكون إلى جانبك، بغض النظر عما تفعله في حياتك. دائمًا ما سيدعمك حتى لو لم يتفق معك حول شيء معين. الأشخاص غير الداعمين لا يريدون لك النجاح، ولن يدعموك حين تُقدِم على فعل شيء جديد. تجنّب هؤلاء الناس إن أردت تحقيق أحلامك.

 

الأشخاص الذين يرفضون الصفح والغفران

الوقوع في الأخطاء أمر لا بد منه، لكن يجب التعلّم منها لتحسين الذات، الأشخاص الذين يرفضون مسامحتك على خطأ ارتكبته، فالأفضل أن تدعهم وشأنهم. وتذكّر، الأصدقاء الحقيقيون هم الذين يعرفون معنى التسامح.

 

كيف تُخرِج هؤلاء الأشخاص من حياتك؟

حين تستطيع تحديد الأشخاص الذين لا يستحقون اهتمامك، فعليك أن تتعلّم كيف تنهي هذه الصداقة.
إدراك أن الأمر سيستغرق بعض الوقت

تمامًا كالتخلص من المواد السامة من الجسم. ربما عليك أن تخبر هؤلاء الأشخاص أن يخرجوا من حياتك وإبقاء مسافة بينك وبينهم.

 

لا تشعر بالحرج أو تفكّر بالأمر كثيرًا لتفسير قرارك

هذه حياتك، وأي شخص لا يهتم لأمرك ليس لديه الحق في البقاء إلى جانبك. قد تخبرهم بالابتعاد، لكنك لست مدينًا لأي أحد بتفسير وشرح. إن استوعبوا ذلك، فهذا جيد، وإن لم يفعلوا، فهذا شأنهم.

 

شرح قرارك في مكان عام

الأشخاص السيئون قد يتصرفون بشكل سيء جدًا حين تخبرهم بقرارك، وقد تكون لهم ردة فعل لا يُحمد عقباها. غادر المكان إن شعرت أن الأمر قد يتطور لخلاف قوي.

 

لا تدعهم يدخلون حياتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي

قد يستخدم هؤلاء الأشخاص وسائل التواصل الاجتماعي لترغيبك أو ترهيبك، من الجيد اتخاذ خطوات لإقفال جميع خطوط أو قنوات الاتصال لتضمن عدم تأثيرهم على حياتك.

لا تدخل في جدال مع الأشخاص السيئين

هؤلاء الأشخاص سيبحثون عن أي طريقة لجرك إلى مشكلة، وبحفاظك على حدود معينة فلن تدخل في جدال. أنت لست بحاجة لإقناع الآخرين بقرارك.

 

كتابة أفكارك على ورقة

ربما الحديث وجهًا لوجه، قد يؤدي لحدوث بعض المشاكل، لكن بكتابة رسالة حول ما يدفعك لإنهاء المشكلة قد يكون أفضل. وحتى وإن التقيت مع الطرف الآخر، فكتابة رسالة أمر جيد يشرح ما تفكر به.

 

تعلّم إبقاء مسافة

حاول أن تقضي وقتك مع الأصدقاء الحقيقيين، وحافظ على مسافة بينك وبين الناس ولا تجعلهم يقتحمون حياتك.

ثق بحدسك

لا أحد يعرفك أكثر منك نفسك. إن كان هذا الشخص يجلب لك المشاكل، فستكون على معرفة كيف تتصرف في هذا الموقف. مهما كان يعني لك، فقد لا يكون الشخص المناسب لتستمر معه بعلاقة. أنت تستحق الأفضل، وتستحق البيئة الإيجابية التي لا سلبية فيها.

 

تجنّب الكلام السيئ مع الأشخاص الذين لا ترغب بوجودهم في حياتك

المصدر: http://www.newhealthadvisor.com/Cutting-People-Out-of-Your-Life.html

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.