7 دروس في الحياة ستندم إن لم تتعلمها مبكرا

كلما تقدم بك العمر، تتعرض لمواقف وتكتسب دروسا، وتتمنى لو أنك علمت ذلك في أوقاتا مبكرة من عمرك، فربما تستطيع تغيير حياتك وحاضرك، لذلك جمع موقع “هاك لايف” إليك 7 دروس هامة قد تغير وجهة نظرك وعقليتك لتعزز خبرتك في الحياة وتغيرها للأفضل.

 
1-عش الحاضر

نقضي الكثير من الوقت في الحنين إلى الماضي، أو التخطيط للمستقبل، وننسى أن نعيش الحاضر، ونغفل أن السعادة الحقيقة تتمثل فقط في اللحظة الحالية، فالماضي قد ذهب، والمستقبل لم يأتِ بعد، فحاول أن تتوقف للحظة وانظر حولك، لتدرك أين أنت؟ وماذا تفعل؟ في هذه اللحظة سيدرك عقلك ما لديك، ويعش معك في الواقع.

2-لا تقيد حياتك بما يجب وما لا يجب

نعيش في عائلة داخل مجتمع داخل دولة، كل دائرة منهم لديها قيود ولائحة واجبات، ولائحة ممنوعات، ونتقيد بها لاإراديا، فتقول إنك يجب أن تلتحق بتلك الجامعة، وتحصل على هذه الدرجة، لتستطيع الحصول على وظيفة معينة، ولابد أن نتزوج قبل هذا السن أو ذلك، فجميعنا نتملك هذه الدائرة من الشروط والممنوعات، ولكن من الذي سيحاسبك إن اتبعت تلك القيود أو لا، ومن سيستفيد أو يتأذى من التزامك أو عدمه، لابد أن تجد إجابة لتلك الأسئلة، لأنك في النهاية ستخلص إلى أن قضائك لحياتك بالشكل الذي تريده هو فقط ما سيسعدك، فعش الحياة كما تريد، فهي حياتك أنت.

3-لا تعطي الأمور أكبر من حجمها

أحياناً تعمل عقولنا ضدنا، فنعطي لبعض المشكلات أكبر من حجمها، فكم مرة اعتقد أن شيئاً ما يمثل أمرا كبيرا ومهما، ومر يوم أو أسبوع أو شهر ولم تعد تذكر عنه شيئا، هذا لأن عقلك ركّز على المشكلة والمخاوف التي لم تكن فعلا كذلك.

لذلك في المرة القادمة التي تفعل فيها ذلك، توقف للحظة واسأل نفسك هل سأتذكر هذا الأمر غدا أو الأسبوع المقبل أو الشهر القادم، وفي الغالب ستكون الإجابة بـ”لا”، لذلك اقضي على هذه المخاوف غير الحقيقة التي تضع نفسك بها.

 
4-واجه مخاوفك

جميعا نمتلك المخاوف، بعضها مبرر والآخر لا مبرر له، وفي كلتا الحالتين فإنه شرط لتنضج وتتعرف أكثر على الحياة، هو مواجهة مخاوفك، وتذكر أن العديد من مخاوفك هي فقط نتاج لعقلك، وليست موجودة على أرض الواقع، فإذا استطعت فعل ذلك، ستجد أن الكثير من المخاوف والمشكلات أصبحت أسهل بكثير.

5-الخطوات البطيئة ستربحك السباق حتما

حينما نكون أصغر سنا، يكون هدفنا إلى تحقيق كل شيء بسرعة، وربما العصر الحالي ساعد في ذلك، فما تفكر فيه تجده في غمضة عين، إلا أن الأمر مختلف بالنسبة لأهدافنا.

لكن سر النجاح هو أن تخطو خطوات صغيرة لتحقق تغييرات كبيرة، فأهدافنا موجودة لتساعدنا على تحديد مسارنا ولننضج ونكتسب الخبرات والمهارات، ولن تستطيع فعل ذلك سريعا.

6-توقف عن افتراض آراء الآخرين

نمضي وقتاً طويلاً في تحمين أراء الناس فيما نفعله، وتقييمهم لآرائنا، ولكن يجب أن تعي أن العالم لا يدور حولك، فكل الأشخاص المحيطين بك لديهم مشكلاتهم ومخاوفهم، ولا يركزون معك بالقدر الذي تتخيله.

7-قدّر كل شيء في حياتك

واحد من أهم دروس الحياة هي التقدير، فكلما تقدم بك العمر، سيزداد تقديرك لكل ما حولك، بما فيهم الأشخاص، الخبرات، الدروس التي تتعلمها، وحتى ممتلكاتنا، لذلك احرص على هذه العادة مبكرا،  واعلم أن التقدير والامتنان هما مفاتيح السعادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.