أشهر وأجمل أقوال ليو تولستوي

ليو تولستوي (1828 – 1910م). كاتب روسي يُعد من أشهر الكتاب في العالم في مجال الأدب. تناول في كتاباته الأدبية مواضيع أخلاقية ودينية واجتماعية. وكان مفكرًا عميق التفكير. التحق بجامعة كازان عام 1844م، ولكن طريقة التدريس لم تعجبه فهجرها إلى الأعمال الحرة عام 1847م. وبدأ بتثقيف نفسه، وشرع في الكتابة.

وفي تلك المرحلة الأولى من حياته كتب تولستوي ثلاثة كتب وهي الطفولة (1852م)؛ الصبا (1854م)؛ الشباب (1857م). وسئم حياته تلك فالتحق بالجيش وشارك في بعض المعارك وكتب عن تجاربه تلك موضوعات نُشرت في الصحف، وألَّف عنها كتابه القوقاز (1863م).

وبعد تقاعده من الخدمة العسكرية سافر إلى أوروبا الغربية وأعجب بطرق التدريس هناك. ولما عاد لمسقط رأسه بدأ في تطبيق النظريات التربوية التقدمية التي عرفها، وذلك بأن فتح مدرسة خاصة لأبناء المزارعين. وأنشأ مجلة تربوية تدعى ياسنايا بوليانا شرح فيها أفكاره التربوية ونشرها بين الناس.

ويُعد كتاب الحرب والسلام (1869م) من أشهر أعمال تولستوي، ويتناول هذا الكتاب مراحل الحياة المختلفة، كما يصف الحوادث السياسية والعسكرية التي حدثت في أوروبا في الفترة مابين 1805 و1820م. وتناول غزو نابليون لروسيا عام 1812م.

ومن أشهر كتبه أيضًا أنَّا كارنينا الذي عالج فيه قضايا اجتماعية وأخلاقية وفلسفية في شكل مأساة غرامية كانت بطلتها هي أنَّا كارنينا.

وقد تعمق تولستوي في القراءات الدينية، وقاوم الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا، ودعا للسلام وعدم الاستغلال، وعارض القوة في شتى صورهما. ولم تقبل الكنيسة آراء تولستوي التي انتشرت في سرعة، فكفرته وأبعدته عنها. وأُعجب بآرائه عدد كبير من الناس وكانوا يزورونه في مقره بعد أن عاش حياة المزارعين البسطاء تاركًا عائلته الثرية المترفة. ومن كتب تولستوي المشهورة أيضًا كتاب ماالفن؟. وأوضح فيه أن الفن ينبغي أن يُوجِّه الناس أخلاقيًا، وأن يعمل على تحسين أوضاعهم، ولابد أن يكون الفن بسيطًا يخاطب عامة الناس.

وفي أواخر حياته عاد تولستوي لكتابة القصص الخيالية فكتب موت إيفان إيلييتش (1886م)، كما كتب بعض الأعمال المسرحية مثل قوة الظلام (1888م). وأشهر أعماله التي كتبها في أواخر حياته كانت البعث وهي قصة كتبها (1899م) وتليها في الشهرة قصة الشيطان (1889م)؛ كريوتزسوناتا (1891م)؛ الحاج مراد التي نُشرت بعد وفاته والتي توضح عمق معرفته بعلم النفس، ومهارته في الكتابة الأدبية. وقد اتصفت كل أعماله بالجدية والعمق وبالطرافة والجمال.

أشهر وأجمل أقوال ليو تولستوي

الإنسان الذي يقدر على الحب يقدر على كل شيء.

بدون الحُب الحياة سهلة وبسيطة ، ولكنها بلا معنى.

الجميع يفكر في تغيير العالم، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه.

المفكرون الأحرار هم أولئك الراغبون في استعمال عقولهم دون أفكار مسبقة، ودون أن يخافوا من فهم الأشياء التي تصطدم مع تقاليدهم وامتيازاتهم ومعتقداتهم.

كن طيّبا، ولا تحاول أن تخبر أحدا أنك طيب.

ما نقوله لا قيمة له بالمقارنة مع ما نشعر به.

قبل أن تصدر الحكم على الآخرين، احكم على نفسك.

إننا نبحث عن السعادة غالبا وهي قريبة منا، كما نبحث في كثير من الأحيان عن النظارة وهي فوق عيوننا.

لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، فالنجاح هو ما تفعله للآخرين.

ليست الشجاعة أن تقول ما تؤمن به، إنما الشجاعة أن تؤمن بكل ما تقول.

العقبة الأولى في وجه تطور الفرد هي العائلة.

سر القوة، ألا تنتظر من أحد أن يحبك.

السعادة أن يكون لديك ثلاثة أشياء: شيء تعمله، وشيء تحبه، وشيء تطمح إليه.

أريد أن يُعاد إلى فمي كل الكلام الذي قُلته في أوقات حزني وندمت عليه.

ينبغي أن تقدِّر رأي الأغبياء، كونهم هم الأغلبية.

قمة الأخلاق، أن تعفو وأنت قادر على الإنتقام.

لا يوجد إنسان ضعيف، بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته.

السعادة لا تعتمد على الأشياء الخارجية، بل على طريقة رؤيتنا لها.

الحب الروحي يوحد البشر، والصداقة تهذبهم، أما اللهو فإنه مفسدة لهم.

كل الإجابات تكمن في داخلك، أنتَ تعرف أكثر مِما هو مكتوب في الكتب، ولكي تتذكرها يجب أن تقرأ.

ثروة الإنسان هي حب الآخرين له.

إذا كانت في نفسك آمال للمستقبل وتزوَّجت قبْل تحقيقها، يستحسن بِك عندئذٍ أن تستَعد للحِداد على طُموحك.

 

 

تعليق 1
  1. Berber way tour يقول

    اعمال رائعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.