6 علامات تدل على أنك تتعامل مع شخص مضطرب نفسياً يعاني من انعدام الأمان

تقابل أحياناً شخصاً ما، وتشعر فجأة بعدم الارتياح تجاهه؛ فهو دائم الحديث عن مهنته “المهمة”، وعن حياته العائلية “الهانئة”، وأصدقائه “الرائعين” دون داع، بل إنه يطرح أسئلة حول مظهرك وإنجازاتك دون مقدمات!

قد تجد هذا الشخص في عملك أو خلال تعاملاتك اليومية، يريد أن يعرف مدى أهميتك وقدرك سواء على المستوى الاجتماعي أو المهني أو غيرهما.

هؤلاء الأشخاص بحسب الأستاذ النمساوي في عالم النفس الفريد أدلر، يعانون من عقدة النقص، فيسعون دائماً إلى الإحساس بالتفوق كنوع من تعزية أنفسهم.

هذا النوع من السعي نحو الإحساس بالفوقية يعد سمة لاضطراب الشخصية النرجسية، والذي يصاحبه دائماً إحساس داخل الفرد بانعدام الأمان (Insecurity)، والذي يمكن التعرف عليه من خلال العلامات التالية:

 

1- يستعرض إنجازاته

ليس بالضرورة أن يعبر الشخص الذي أمامك عن انعدام الأمان لاستنتاج إحساسه بعقدة النقص، فالأشخاص الذين يتكلمون دائماً عن إنجازاتهم وأسلوب حياتهم وتعليمهم النخبوي، وأولادهم الرائعين غالباً ما يفعلون ذلك لإقناع أنفسهم بأن لهم قيمة ويستحقون الاحترام.

 

2- يحاول هدم ثقتك بنفسك

إذا بدأت تتشكك في قدراتك وقيمتك بين الناس عند تفكيرك بشخص يستعرض قدراته عليك، فاعلم أن هذا الشخص يؤثر عليك سلباً من خلال إظهار علامات انعدام الأمان واستعراض مهاراته وقدراته الاجتماعي وأهميته.

 

3- محاولات التقليل من التفاخر

دائماً ما يحاول الشخص الذي يشعر بانعدام الأمان أن يخفي من وقت لآخر تفاخره بنفس، فمثلاً يظهر الضجر من كثرة السفريات التي يجب عليه القيام بها، أو أنه يتأفف من أن عليه دائماً مشاهدة أولاده وهم يلعبون ويفوزون في رياضة الهوكي، وهكذا.

 

4- الأمور لا تسير جيداً

دائماً ما يحب الشخص الذي يشعر بالنقص إظهار معاييره العالية، والتي تظهره كأنه متكبر، وفي الحقيقة فإن ما يحاول إثباته بهذا، هو أنه ليس أفضل من الجميع فحسب، بل إنه ملتزم بمعايير صارمة في التقييم الذاتي.

 

5- الخوف من المشاعر

دائماً ما يخاف النرجسي من الوقوع ضحية العواطف في المواقف العادية، فهو يكره أن يؤثر عليه الآخرون بشكل ملحوظ، لأن هذا يعني تحدياً لاستقلاليته وتحكمه بذاته، لذا تراه دائماً يغير في المواضيع عندما تظهر بوادر مشاعر، بل هذا قد يثير غضبه في بعض الأحيان.

 

6- لا يتحدث عن الماضي

دائماً ما تولد النرجسية نتيجة الإهمال والإساءة التي تعرض لها الشخص في الماضي، الأمران المسؤولان عن الشعور الدائم بانعدام الأمان، لذا دائماً ما يخاف الشخص النرجسي من التحدث عن ماضيه أو عن طفولته، بل في معظم الأحيان يحاول اصطناع قصصٍ زائفة عن طفولته الرائعة.

المصدر: هانفغستون بوست

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.