6 حركات عفوية يلاحظها الناس وتكشف نقاط ضعفكم

” تكلم حتى أراك ” هكذا قال أرسطو قبل نحو 2000 عام في دلالة واضحة على أن ما يصدره الانسان من كلمات هي ما يؤخذ بعين الاعتبار بالنسبة للآخرين، لكن الكلام صفة المتكلم والتلاعب بالكلمات أصبح سهلاً، ولكن ماذا عن حركات الجسد العفوية التي يصدرها الشخص وما هي دلالات هذه الحركات بالنسبة للآخرين ؟ في المقال التالي  والمترجم عن صحيفة إندبندت العريقة نترجم لكم بعض معاني 6 حركات عفوية وكيف يفسرون هذه الحركات.

والحركات العفوية هي  شعور خارج عن الإرادة أو المشيئة يجعل الشَّخص يقوم بحركات غير مقصودة دون أن ينتبه لهذه الحركات.

6 حركات عفوية تكشف نقاط ضعفكم

1- إظهار أو إخفاء اليدين: قد تظن أن هذه الحركة العفوية ليست ذا أهمية ابداً، لكن بالنسبة للآخرين فالأمر هام ويعطي انطباع عن مدى ثقة الشخص بنفسه، فوضع اليدين في الجيوب يُعطي صورة سلبية للآخرين ويعطي انطباع بأن الشخص الذي يظهر يديه أكثر ثقة في نفسه.

2- طريقة الجلوس: تعتبر طريقة الجلوس بشكل مستقيم دلالة على قوة الشخصية والثقة العالية التي يتمتع بها الشخص، والانحناء أثناء الجلوس يعكس عدم ثقة الشخص بنفسه واضطرابه وخجله، كما يدل الجلوس بشكل مستقيم على المصداقية والذكاء وقوة الشخصية.

3- طريقة المشي: تعتبر طريقة المشي والسير النشيطة والسريعة دون انحناء دلالة على الثقة بالنفس ومعرفة الإنسان لهدفه الذي يسير إليه، وهذه الحركة العفوية نادراً ما يجيد تفسيرها أحد.

4- النظر بشكل مباشر إلى عيني من يُحدثك: النظرات الضعيفة والتائهة دائماً ما كانت تعتبر دليلاً على الضياع والتردد والقلق  وقد تكون هذه النظرة مقصودة احياناً لسوء نوايا الشخص الذي يريد أن يُرسل رسالة من هذه النظرة ، لكن الموضوع هنا مختلف قليلاً فالحديث يدور عن النظرات التائهة والضائعة بشكل عفوي أمام الآخرين بشكل عام.

5- المصافحة الضعيفة: المصافحة الضعيفة تعني شخصية ضعيفة، ولا بد من الإشارة هنا إلى انه لابد ان يُصاحب المصافحة القوية النظر مباشرة إلى عينيّ الشخص على الطرف الآخر.

6- التحدث إلى الطرف الآخر وتقيلده بطريقة الوقوف: أي النظر مثله تماماً والوقوف بنفس الطريقة وهذا يدل على الاعجاب بهذا الشخص، وهذا الأسلوب يدل على الانسجام بين الطرفين ويعطي انطباع لكل طرف بأن الحوار مثمر حتى لو اختلفت وجهات النظر.

المصدر: independent

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.