تفاصيل اللحظات الأخيرة في حكم البشير.. حاول الهرب والسفر لدولة عربية

ساعات حاسمة وأحداث متسارعة شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم طوال الأمس، إليك ما حدث قبل السيطرة على مقاليد الحكم وعزل الرئيس السوداني عمر البشير كما ترويه بعض الصحف السودانية.

أفادت صحيفة “الراكوبة” السودانية بأن الرئيس السوداني عمر البشير، حاول ليلة أمس “الهرب” إلى دولة عربية، فيما أشارت أخرى إلى أنه تم منع طائرته من الإقلاع من مطار الخرطوم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر “مطلعه”، أن “الرئيس عمر البشير حاول ليلة الخميس الهرب إلى دولة عربية منحته فرصة اللجوء إليها، ولكن تلك الدولة قامت لاحقا بسحب دعوتها ورفضت استضافته، لذلك لم يجد أمامه شيئا سوى البقاء”.

“الراكوبة” كانت قد ذكرت قبل يومين، أن دولة خليجية “تتخذ مواقف وسطيه دائمة”، عرضت إرسال طائرة خاصة لنقل الرئيس البشير وعائلته إليها، مشيرة إلى أن الطائرة ظلت مرابطة في مطار الخرطوم ثم غادرت.

من جانبها، نقلت صحيفة “سودافاكس” أن الجيش السوداني أعادت طائرة الرئيس البشير قبل إقلاعها من مطار الخرطوم، وأن الدولة التي عرضت استضافته قد تراجعت عن عرضها.

وتأتي هذه التقارير وسط أنباء تحدثت عن تنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة ومشاورات تحضيرية لتولي مجلس عسكري انتقالي مقاليد السلطة في البلاد.

وأعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف أمس الخميس اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير، وبدء فترة انتقالية في البلاد لمدة عامين.

واعلن بن عوف عبر التلفزيون السوداني حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في البلاد، وحظر التجول لمدة شهر اعتبارا من مساء الخميس، وإغلاق الأجواء والمعابر لأربع وعشرين ساعة في كافة أنحاء السودان.

وأضاف بن عوف أن الجيش قرر حل المجلس الوطني ومجلس الرئاسة، وتشكيل مجلس انتقالي يتولى الحكم في السودان لمدة عامين، مع تعطيل الدستور الحالي.

وتابع: “اللجنة الأمنية العليا تعتذر عن الخسائر في صفوف المواطنين والأجهزة الأمنية”، مشيرا إلى أنها نبهت رئاسة الدولة وحذرت من تدهور الأوضاع.

وجاء البيان الذي تلاه وزير الدفاع عوض بن عوف، بعد ساعات من الانتظار إثر إعلان التلفزيون الرسمي صباح اليوم أن الجيش سيذيع “بيانا هاماً”.

المصدر صحف سودانية

المصدر: RT

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.