4 عوامل ترفع مستوى الكوليسترول في الجسم

أكدت مجموعة من الدراسات العلمية الحديثة التي تمت على يد خبراء من بعض الدول مثل: السويد والولايات المتحدة الأمريكية، أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم قادرة على أن تسبب مرض الزهايمر الذي يصيب خلايا المخ، وذلك إن ارتفعت نسبة الكوليسترول في الجسم، وقام العلماء بتحديد بعض العوامل الرئيسية التي تجعل هناك زيادة خطيرة لنسّب الكوليسترول، وقد تم نشر هذه العوامل في تقرير طبي اهتمت به كافة المحافل الطبية.

 

السبب الأول – الإفراط في تناول الحلويات

أكدت الدراسات أن الشخص الذي يعتاد على الإفراط في تناول الحلويات التي تحتوي على نسّب سكر كبيرة، تجعل هناك زيادة في نسبة الكوليسترول، لأن الدم عندما يصل إليه نسّب سكر عالية يحولها إلى دهون ضارة وهي ما يسمى بالكوليسترول.

اقرأ ايضاً: ماذا تأكل لخفض الكولسترول بسرعة؟ 

السبب الثاني – نقص فيتامينات هامة في الجسم

من أهم هذه الفيتامينات كما أوضحت الدراسة: أوميجا ثري – مجموعة فيتامينات بي – عنصر الحديد – عنصر اليود، كل هذه الفيتامينات والعديد غيرها تعمل على الحفاظ على المستويات المرغوب من الكوليسترول، مما يجعل هناك حفاظ على النسبة الطبيعية الصحية، ونقص أي عنصر من السابق ذكرهم يؤدي إلى حدوث عدم اتزان بين أعضاء الجسم ومكونات الدم الأساسية.

 

السبب الثالث – انخفاض نسبة فيتامين دي

يعتبر فيتامين دي من أهم الفيتامينات التي تجعل الإنسان يتمتع بصحة قوية، ونقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ضعف عام في الأمعاء، فلا تعمل بالصورة الطبيعية لها، وهذا يؤدي إلى أن الجسم لا يستطيع أن يقوم بتحمل نسّب الكوليسترول الطبيعية، ومن ثَم يقوم بتحويلها إلى نسّب ضارة في الجسم.

 

السبب الرابع – انخفاض الهرمونات الجنسية

أكد العلماء أن المكونات الرئيسية للكوليسترول في الدم تعمل على تركيب الهرمونات المسؤولة عن الأداء الجنسي في الجسم، وكلما تقدم الإنسان في العمر تنخفض نسبة هذه الهرمونات ويقل انتاجها داخل جسم الإنسان، وهذا يؤدي إلى أن الدم لا يكون في احتياج لنسبة الكوليسترول المسؤولة عن إنتاج هذه الهرمونات، وهذا يتسبب في الارتفاع الملحوظ في ضغط الدم عند كبار السن.

 

وهناك مجموعة أخرى من الأسباب التي تؤدي إلى نفس النتيجة، وهي انخفاض مستوى الكوليسترول وارتفاعه، ولا نغفل هنا العوامل الوراثية والأمراض التي قد تصيب الكبد وأيضًا اتباع عادات سيئة، وكذلك البيئة التي يعيش بها الإنسان وما يبذله من مجهود على مدار السنوات خلال المراحل المختلفة من حياته.

اقرأ أيضاً: 10 علامات تقول لك: النوبة القلبية تقترب 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.