ليس الماء.. أفضل مشروب للتخلص من المذاق الحارّ

يشكو كثير من الناس من المذاق الحارّ بعد تناولهم لبعض المأكولات المضاف إليها بعض الأطعمة الحارّة كالفلفل الأحمر أو الأخضر الذي يؤدي إلى حالة من ” الاهتياج” الذي يصيب الفم أو اللسان، ويسارع كثير من الأشخاص إلى تناول كوب أو اثنين من الماء الفاتر لمعالجة الأمر، لكن بالطبع الماء ليس هو الحل الأمثل في مثل هذه الحالة، ومعالجة الطعم الحارّ بالماء هو خطأ شائع يقع فيه معظم الناس.

يقول جون هايز الأكاديمي والمختص بعلم الأغذية حسب ما أورد موقع ” futurity” بحسب بحث أجراه أربعة باحثين في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة ان الكثير من الناس يستمتعون بهذا المذاق الحارّ، وبالطبع فإن هذا الأمر لا ينطبق على جميع الناس.

وقد شملت الدراسة التي أجراها الباحثون الأربعة 72 مشاركاً من بينهم 42 إمراءة و30 رجلاً وشملت الدراسة تناول 5 مشروبات لدراسة تأثيرها على إزالة المذاق الحارّ بعد تناولهم لمادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الأحمر.

وبعد انتهاء التجربة على المشروبات الخمس (الماء الفوار، الحليب منزوع الدسم، الجعة غير الكحولية، مشروب الكولايد: وهو عصير بنكهة الكرز، والكولا) والتي تناولها المشاركون اثناء الدراسة وتناولوا اثنائها هذه المشروبات لمقاومة الطعم الحارّ.

اقرأ أيضاً: هل تعرف ماذا يفعل تناول هذه الأطعمة بالجسم ؟

وبعد انتهاء التجربة وانتهاء مرحلة الشرب لمعرفة مدى تأثير هذه المشروبات على مقاومة المذاق الحارّ أجاب المشاركون في هذه التجربة بإن جميع هذه المشروبات كان لها أثر ايجابي على مقامة المذاق الحارّ، لكن الحليب كان هو الأفضل بدون منازع.

ليس الماء.. ما هو أفضل مشروب للتخلص من المذاق الحارّ؟

فالحليب بحسب هذه الدراسة التي أجرتها جامعة بنسلفانيا الأمريكية هو الشراب الأنسب لمقاومة ومعالجة الطعم الحارّ الذي يشتكي منه كثير من الناس بعد تناولهم لبعض الأطعمة.

وللتذكير فأن مادة الـ Capsaicin، الموجودة في بعض أنواع الفلفل هو المركب الذي يجعلك تشعر بحرارة الفلفل الحار في فمك، هو أحد المكونات الرئيسية في تركيب الكريمات التي تساعد على تخفيف الألم.

فإذا ما أضفت الفلفل الحارّ إلى طعامك فإنه يقلل من ألم العضلات والمفاصل. وأثبتت الدراسات العلمية أن Capsaicin يمكن أن تقلل الألم في الأشخاص المصابين بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي وفيبروميالغيا.

وللأطعمة الحارة قدرة كبيرة على خفض الكوليسترول في الجسم؛ وهذا يؤدي إلى تحسين وظائف القلب، وقد أثبتت دراسة قامت بها الجمعية الكيميائية الأمريكية أن تناول الأطعمة الحارة يقلل من معدل تراكم الكوليسترول في الجسم، كما أنه يقاوم التهابات القلب وضيق الأوعية الدموية، كما تشير الدراسات إلى أن الشعوب التي تتناول التوابل الحارة في طعامها تكون أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية بصورة أكبر من غيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.