كيف تعمل العملات الرقمية ؟ وما الذي يعطيها القوّة الكبيرة التي تملكها؟

لا يزال سوق العملة الرقمية يشهد إزدهارًا كبيرًا، ولا شك أن معظم مستخدمي الإنترنت قد سمعوا عن مصطلح العملات الرقمية ، بل والمعظم قام بعمل بحث عنها من باب المعرفة بالشيء، ونسبة منهم قد قرروا اتخاذ خطوة التداول بهذه العملات، فإن كنت من الذين قد قرروا الدخول إلى عالم العملات الرقمية، فهل تبادر إلى ذهنك سؤال عن السبب الذي جعل هذه العملات بهذه القيمة والقوة؟ أو عن سألت نفسك عن ما هي طبيعة العوامل التي تحدد هذه القيمة؟ والجدير بالذكر أن هناك أنواع كثيرة من العملات الرقمية منها على سبيل المثال (ربيل – إثيريوم – بيتكوين) وغيرها ..

وقد اتخذت هذه العملات قيمة كبيرة ولا تزال في مرحلة التطور والانتشار، وبعض هذه العملات قد قفز في فترة وجيزة حاجز توقعات خبراء المال، وهذا لأن العملات الالكترونية أو الرقيمة تتمتع بمميزات لا تتوافر في العملات الأخرى، مثل مبدأ الشفافية ومبدأ اللامركزية، وهذا ينعدم في العملات الصادرة عن الحكومات أو ما يسمى بالـ FIAT، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح بإذن الله مجموعة عوامل متحكمة في تسارع نمو العملات الرقمية بهذا الشكل اللافت للنظر، فتابعوا معنا.

 

8 عوامل قوية تمنح العملات الرقمية القوة وزيادة القيمة:-

 

لكل نجاح مجموعة من العوامل التي ساهمت في هذا النجاح، وهكذا الحال في انتشار ونمو ونجاح العملات الرقمية، هناك عوامل قد ساعدت في هذا النجاح، نذكرها بشكل مبسط على النحو التالي-:

1 – الشكل الابتكاري للعملات الرقمية

دائمًا وأبدًا النمو هو نتيجة الابتكار، وقد عمل القائمين على سوق العملات الرقمية في بداية ظهورها، على الابتكار في أدواتها وهذا كانت نتيجته الطبيعية هو الانتشار، لكن مع ظهور أشباه كثيرة من العملات الرقمية، قد يحدث زخم فيها، لذا لابد من مواصلة الابتكار حتى تكون كل عملة رقمية لها ما يميزها عن الأخرى.

2 – التسويق الناجح للعملات الرقمية

عندما ظهرت العملات الرقمية لأول مرة، صاحبها تسويق قوي وعمل تعريف إعلامي بها، مما جعلها تزداد في قيمتها من خلال زيادة الاستخدام لها، كما تم الاستغلال الأمثل لوسائل الإعلام المختلفة والإعلان عنها في الصحف، وكذلك التسويق الالكتروني لهذه العملة الجديدة، كل هذا كان عامل قوي لزيادة قيمتها السعرية.

3 – دور المستثمرين

إن المستثمر يلعب دائمًا الدور المحوري في سوق العملات، وهكذا الحال في هذا النوع من العملات، فقد لعب المستثمر دور رائع في بقاء هذه العملات ودوامها في عالم العملات الرقمية، كما يلعب دور أساسي في زيادة شعبية العملة الرقمية وزيادة قيمتها السعرية.

4 – تقديم الحلول البديلة

إن قدرة العملات الرقمية على تقديم البديل عن استخدام العملات المتعارف عليها، كان له أثر واضح على نموها بشكل كبير وانتشارها في عالم الشبكة العنكبوتية، وهذا قد حدث بالفعل مع دخول العملات الرقمية إلى عالم الاستثمار والقيام بدفع أشياء كثيرة من خلال العملة الرقمية.

5 – الخبرة الواسعة في إدارة هذه العملات

إن إدارة أي عملة رقمية لا تتم إلا من ذوي الخبرة، حيث أنها عملية تتطلب كفاءة وخبرة لا مثيل لها في مجال المال الرقمي، ولأن تعدين هذه العملات مُكلف إلى أقصى درجة ومستهلك للطاقة، فإن النتيجة الطبيعية هي ارتفاع قيمتها والعمل على انتشارها لتحقيق المعادلة الصحيحة.

6 – تعدين العملات الرقميه وما به من تعقيد وأمان

من أكثر الأمور المعقدة في هذه العملات، هو التعدين وفي نفس الوقت هو ما يُضفي عليها طابع الأمان، والطريقة التي يتم بها التعدين تعتمد على مبدأ Proof of Stake، وهذا ما يجعل فكرة الاحتكار والإفراط العالمي فكرة مستبعدة.

7 – إدراك قيمة العملات الرقمية بين الناس

يُعتبر إدراك قيمة الشيء من الناس، من العوامل الهامة التي تؤدي إلى نجاحه، وهذا ما حدث مع عملة البيتكوين المشفرة، فقد اكتسبت هذه العملة شهرتها العالمية عندما كانت سبب في حل متاعب مالية كبيرة، لذا انتبه لها العالم ومؤسساته المالية، لذا اجتاحت شهرتها االناس مما جعلهم يصبحون جزء من عالم البيتكوين، ومن ثَمّ ازدادت قيمتها وانتشرت، وهذا حدث في فترة قياسية صغيرة جدًا.

 

8 – قانون العرض والطلب في السوق

يُعتبر قانون العرض والطلب في أي سوق، هو المُحدد الرئيسي لكيفية سريان عملية انتشار أي سلعة، وهذا منطبق تمامًا على عملة البيتكوين المشفرة وغيرها من العملات الرقمية الأخرى، فنجد أن ارتفاع الطلب على هذه العملات  قد عمل على نموها وانتشارها، هذا بالإضافة إلى انخفاض كمية المعروض منها، وهذا معروف بالنسبة للعملات الرقمية، والمثال على هذا ما هو معروف عن عملة البيتكوين، فالمعروف أن أقصى عدد التعدين من هذه العملة هو واحد وعشرين مليون فقط، إذن المعروض منخفض مع ارتفاع المطلوب، لذا السعر يرتفع لهذا السبب.

إقرأ أيضاً: 4 طرق للربح من العملات الرقمية المشفرة

وعلى الرغم من كل ما سبق ذكره من عوامل قد ساهمت فعلًا في منح هذه العملات قوة كبيرة، لكن تظل هناك ثغرة ثقة يجب أن يتم العمل عليها، وإلا سوف يكون هذا النمو ليس إلا قصور على الرمال، ما تلبث حتى تنتهي.

وسوف يتم التحديد للقيمة طويلة الأجل للعملات الرقمية، من خلال عوامل عديدة، مثل:-

–         الاعتماد على العملات الرقمية في الحياة العامة.

–         وجود طريقة لكي يتم الدفع بهذه العملات في أرض الواقع.

–         احتضان البنوك المركزية وكذلك الحكومات، لهذه العملات الرقمية الجديدة، وعدم محاربتها.

–         توفير عنصر الأمان في استخدام هذه العملات، والعمل على تطويرها وانتشار استخدامها بين الناس.

ومن كل ما سبق ذكره، يتضح أن العملات الرقمية تتخذ الأهمية من المستثمرين في سوق المال، وسوف تظل العملة الرقمية الأكثر إثارة للجدل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.