9 كتب أعمال تحمل أفكاراً وحلولاً مبتكرة

هذه الكتب هي الأكثر مبيعاً حسب قوائم موقع «أمازون» العالمي.
إذا كنت ترغب في بدء مشروع أو اكتساب عادات عمل جديدة أو تعزيز فرص نجاحك في حياتك المهنية، تقدم لك هذه القائمة من كتب الأعمال والمال مجموعة من الأفكار والحلول المبتكرة.

«الخيار ب»

تأليف آدم جرانت وشيريل ساندبيرج:بعد الموت المفاجئ لزوجها، أصبحت شيريل ساندبيرج، الرئيسة التنفيذية للعمليات في «فيسبوك» متأكدة هي وأبناؤها بأنهم لن يشعروا بالفرح مرة أخرى. وتقول ساندبيرج إن الفراغ ملأ قلبها وقيدها عن التفكير وحتى عن التنفس. ويستعرض الكتاب الخطوات الملموسة التي يمكن للناس اتباعها لاسترداد حالة الانتعاش والمرونة بعد التجارب الحياتية المدمرة، ويرى أنه من الممكن أن تأتي المرونة من داخلنا أو من الدعم الخارجي، فالقدرة على المقاومة تنمو من خلال إيجاد معنى أعمق واكتساب المزيد من التقدير في حياتنا.

«الشيء الوحيد»
تأليف جاري كيلر:

يدور كتاب «الشيء الوحيد» حول فكرة أن النتائج الاستثنائية رهينة بقدرة المرء في التركيز على شيء واحد. لهذا سيحاول الكاتب مساعدتنا على اكتشاف الشيء الواحد الأكثر أهمية في حياتنا والتركيز عليه. وفي هذا الكتاب ستتعلم شق طريقك وسط الفوضى، وتحقيق نتائج أفضل في وقت أقل، وتوفير الحافز نحو تحقيق أهدافك والتخفيف من الضغوط والتغلب على المشاعر المربكة وتجديد نشاطك وطاقتك والبقاء على المسار الصحيح وإتقان ما يمثل أهمية بالنسبة لك.

«قدرات غير محدودة»
تأليف توني روبنز:

بعد أن أجرى توني روبنز مقابلة مع أعظم العقول المالية في العالم وتأليفه لكتاب «إتقان لعبة المال»، ها هو يعود مجدداً بدليل مفصل يأخذ القراء في رحلة طويلة نحو تغيير حياتهم وتحقيق الحرية المالية بغض النظر عن رواتبهم وأعمارهم. وأحد دعامات الحرية المالية تخصيص نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة إنفاق واضحة. إنه كتاب وافٍ يتضمن الأدوات اللازمة لمساعدتك على تحقيق أهدافك المالية بسرعة أكبر مما تتوقع.

«سأعلمك كيف تصبح غنياً»
تأليف راميت سيثي:

قد تواجه الأشخاص الذين يعملون لحساباتهم الخاصة مشاكل في إدارة أموالهم، حيث يمكن أن يجدوا صعوبة في التوفيق بين نفقاتهم وتوفير المال نظراً للوضع الاقتصادي وارتفاع التكلفة المعيشية، وهنالك العديد من الكتب والأدوات التي يمكن أن تساعدهم في تنظيم أولوياتهم من ضمنها كتاب «سأعلمك كيف تصبح غنياً» للمؤلف راميت سيثي، حيث يركز على إعطاء وتوفير الحلول الناجعة التي يمكن أن تساعدك في إدارة الموارد المالية بشكل فوري.

«حشد العادات»
تأليف أس جيه سكوت:

هل تحتاج إلى مزيد من الوقت للعمل على أهدافك المهمة؟ هل تحتاج إلى اكتساب عادات معينة من أجل تغيير حياتك؟ تخيّل كيف ستصبح حياتك في حال اتبعت كل صباح مجموعة بسيطة من الإجراءات التي ستخلق سلسلة من الفوائد التي ستعم على حياتك بأكملها. أبدأ بتناول فطور صحي وتحدث مع أحبائك، ثم ابدأ يوم عملك بالتركيز على المهام الأكثر أهمية، وبعد ذلك يمكنك اتباع العادات الأخرى التي ستؤثر بشكل إيجابي على أهدافك السامية.

«قوة العادة»
تأليف تشارلز دوهيغ:

يعد تشارلز دوهيغ اسماً مألوفاً لأي شخص مهتم بالإنتاجية والنجاح والعادات التي تساعد الأشخاص على النمو. وفي كتاب «قوة العادة»، يستكشف دوهيغ كيف يمكن أن تؤثر عاداتنا على كل جانب من جوانب حياتنا الشخصية والمهنية في آن معاً، وكيف يمكننا أن نغيّر أنفسنا نحو الأفضل. ويأخذنا الكتاب في زيارة إلى مختبرات العلماء لاكتشاف كيفية ترسخ العادات في أدمغتنا، ومعرفة القواعد الذهبية لتغيير العادات الروتينية لتعظيم الاستفادة من العادات المؤسسية الناجحة والإيجابية.

«الباحث عن نقاط القوة 2.0»
تأليف توم راث:

يدعو المؤلف توم راث الناس إلى التركيز على نقاط قوتهم الأساسية والعمل على تطويرها بدلاً من إضاعة المزيد في الوقت في مقاومة مواطن ضعفهم، وأن هذا الأسلوب لا سيما في مجال العمل والعلاقات قادر على تحقيق المعجزات. ويقسم المؤلف المهارات إلى 34 قسماً منها التحليلي والمحفز والتنافسي وغيرها، ويقدم نصائح أو إرشادات يمكن للمرء من خلالها أن يعزز هذه الصفات الإيجابية أو المهارات المهمة لتطوير نفسه وتحقيق نجاحات في العمل والحياة بصفة عامة.

«العادات السبع الأكثر فاعلية»
تأليف ستيفن كوفي:

نشر هذا الكتاب لأول مرة في العام 1990، وبيع منه أكثر من 25 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، ويعرض فيه كوفي التقنيات التي تساعدك على اكتساب صفات الناجحين. ولتتعلم هذه العادات، عليك أولاً أن تغيّر طريقتك في التفكير وإدارة الوقت والإنتاجية.

«الأعمال بسرعة التفكير»
تأليف بيل غيتس:

بيل غيتس، أغنى رجل في العالم، وفي كتاب «الأعمال بسرعة التفكير»، يوضح غيتس كيف أن الأعمال والتكنولوجيا بينهما رابط قوي. ومن خلال سرد الأمثلة المستوحاة من تجربة شركات مثل «مايكروسوفت» و«جنرال موتورز»، يشير غيتس إلى أن هذه الشركات استخدمت التكنولوجيا كوسيلة فعّالة لتعزيز عملياتها. وعلى الرغم من أن هذا الكتاب نشر في العام 1999، إلا أن العديد من أفكار بيل غيتس بقيت دقيقة ومناسبة لعالم أعمال اليوم.

المصدر : الخليج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.